پنجشنبه ۲۵ شهریور ۱۴۰۰

الأخبار


آیت اللّه العظمی شبیری الزنجانی؛ الجهود المبذوله من أجل بلد أهل البیت علیهم السلام لن تذهب هدراً.

آیت اللّه العظمی شبیری الزنجانی؛

الجهود المبذوله من أجل بلد أهل البیت علیهم السلام لن تذهب هدراً.

آیت اللّه العظمی شبیری الزنجانی و بعد سماع تقریر إنجازات فریق المفاوضات النوویه الإیرانیه قال: بالتأکید أنّ المجاهده الصادقه التی بذلتها الحکومهمن أجل حل المشاکل التییواجهها البلد یستحق الأجر الإلهی.

وفقاً لتقریرٍ للموقع الإعلامی لمکتب آیت اللّه العظمی شبیری الزنجانی، حضر محمد نهاوندیان المبعوثالخاصلرئیس الجمهوریه مساء الأربعاء 15‏/07‏/2015مکتب هذا المرجع الدینی و التقیبسماحته و قدّم تقریراً من إنجازات فریق المفاوضات الإیرانیه مع مجموعه الخمسه زائد واحد.

أشاد آیت اللّه العظمی شبیری الزنجانی بجهود الحکومه و قال: المشاکل التیکانت تواجههاإیرانکانت تکمن وراء المخاطرالتی لم تکن تهدد إیران فحسب بل کانت تهدد المناطقالأخری أیضاً. نأمل أن تتمإزالههذه المخاطر و التهدیدات بسبب هذه المحادثات.

و أکّد المرجع الدینی البارز للشیعه: جهود الحکومه و الفریق المفاوض تکون لشموخ بلد یُعرف عند الکل ببلد أمیرالمؤمنین و أهل البیت علیهم السلام.

الجهود التی تکون للّه و لأهل البیت علیهم السلام لن یذهب هدراً أبداً. الإنسان یتلقی جزاء کل عمل یعمله لله فی هذه الدنیا و فی العوالم الأخری أیضاً.

أضاف سماحته: إیران تحظی بعنایه خاصّه من أولیاء الله. أولیاء الله هم دعم للذین یجاهدون لمجد هذا البلد. نحن نعتبر الدعا للذین یمشون فی طریق الخیر و الإصلاح کواجب علینا.

فی بدایه هذا اللقاء أبلغ السید نهاوندیان صالح تحیات أرسلها إیاه رئیس الجمهوریه و قدّم تقریراً من جهود الفریق المفاوض و منجزات الإتّفاق النووی و عبّرعنأملهأنیکون الإتّفاق الذیتمالتوصل إلیه الخطوه الأخیره نحو مرحله جدیده من النجاح للبد.