شنبه ۰۳ مهر ۱۴۰۰

الأخبار


آیت الله العظمی شبیری الزنجانی: على الحجاج أن یعرفوا قدر هذه الفرصه

آیت الله العظمی شبیری الزنجانی:

على الحجاج أن یعرفوا قدر هذه الفرصه

آیت الله العظمی شبیری الزنجانی “دام ظلّه” و ردّاً على سؤال أحد الحجاج، اعتبر الاعتناء بالتقوى و الإتیان بأعمال الحج بشکل صحیح، شکرا لهذه النعمه الإلهیه.

وفقا لتقریر الموقع الإعلامی لمکتب آیه الله العظمى شبیری الزنجانی، قال سماحته فی الرد على هذا السؤال «کیف نستفید من هذه الفرصه؟»: أن أیام الحج فرصه لتزکیه النفس فی حجاج بیت الله الحرام.

وقال المرجع الأعلى للشیعه: فی البدایه التی لم یأت الناس بعد، لیضع الحجاج کل عمل لا لزوم لها جانبا و لیقوموا بالطواف. الطواف فی العقد الأول من ذی الحجه هو أحسن من سبعین طوافا بعد المنى. وبطبیعه الحال، إذا شاهدوا أنّ عدد الزوار کثیر جدا من الأفضل أن یقوموا بالصلاه و قرائه القرآن أو غیرها من العبادات بدلا من الطواف المندوب فی المسجد الحرام و یسمحوا للآخرین أن یقوموا بما یجب علیهم من الأعمال فمن الأفضل أن یساعدوا الآخرین.

نبّه سماحته بالنسبه إلی فقدان الفرصه للعباده و صرف الوقت لشراء لا لزوم لها و قال: واحده من المسائل التی تحدث کثیرا هی الشراء أکثر من الحد الضروری. علی الحجاج أن لایصرفوا وقتا کثیرا لهذا العمل و یغتنموا الفرصه للعباده و تزکیه النفس لأنه لیس من المعلوم أن تتکرر لهم هذه الفرصه مره أخرى، اذاً علیهم أن یشکروا الله لهذه النعمه و یؤجّلوا الأعمال التی لیست من الضروری لوقت آخر مثل ما بعد منی، و فی هذا الوقت یشتغلون بالعباده قدر الإمکان.