سه شنبه ۰۵ بهمن ۱۴۰۰


إذا ما قام الجميع بواجباتهم فسوف تتغير الأمور

اگر همه به وظایفشان عمل کنند، شرایط تغییر می‌کند

آية الله العظمى الشبيري الزنجاني:
إذا ما قام الجميع بواجباتهم فسوف تتغير الأمور

في لقائه السيد رئيس الجمهورية مساء يوم الجمعة (31/12/2021) بيّن سماحة آية الله العظمى الشبيري الزنجاني أنّ تغيير ظروف الحياة على الصعيدين الفردي والاجتماعي منوط بإرادة الأشخاص، وقال: يقول البارئ تعالى في القرآن الكريم: «إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ»، فحل مشكلات المجتمع مرهون بعمل الجميع بواجباتهم وقیامهم بمسؤولياتهم.

وقال آية الله العظمى الشبيري الزنجاني في هذا اللقاء أنّ الإخلاص في العمل هو الطريق لكسب ألطاف البارئ تعالى وعون أولياء الله سبحانه، وقال: البشر غيرمصون عن الخطأ، وإنما العصمة لنخبة قليلة ومحددة، ومن أجل الأمن من الزلل والأخطاء نحتاج إلی الإخلاص و التوسل.

وأکّد سماحته بلزوم الانتفاع بالمتخصصین و النخباء لحل مشاکل البلاد، رداً على طلب السيد رئيسي بتقديم النصح والإرشاد و قال: لسنا خبراء (في الإدارة) حتى نستطيع أن نقدم آراء حول إدارة شؤون البلاد،
کما أکّد علی النتائج الإيجابية للإخلاص فی خدمة الناس و قال: «أن الدعاء و التوسل و الإخلاص فی خدمة الناس توجب نصرة اللّه للمؤمنین التی وعدها إیاهم.»

واعتبر سماحته أنّ الدعاء للمسؤولين الخدومين ولحلّ المشكلات هو وظیفة الجميع، وأضاف: الدعاء للمسؤولين والمدراء الخدومين ليس دعاء لشخص بعينه؛ بل هو دعاء لحلّ المشكلات، ودعاء لصلاح أمور جميع الناس.