چهارشنبه ۰۵ آبان ۱۴۰۰

الأخبار


بیان تعزیه آیه الله العظمى شبیری الزنجانی بمناسبه الأحداث الحج المأساویه فی هذه السنه

أصدر مکتبالمرجع الدینیّ الکبیر البیان التالی:

بیان تعزیه آیه الله العظمى شبیری الزنجانی بمناسبه الأحداث الحج المأساویه فی هذه السنه

آیه الله العظمى شبیری الزنجانی دام ظله و فی بیان تعزیه لأسر الحجاج الذین لقوا حتفهم فی أحداث الحرم المکّی عبّر عن أمله فی اتخاذ إجراءات تمنع من أن یشهد العالم الإسلامی مثل هذه الحوادث.

وهذا هو النص الکامل لرساله سماحته:

بسم الله الرحمن الرحیم

و من یَخْرُجْ مِن بَیْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ یُدْرِکْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلى اللّهِ وَکَانَ اللّهُ غَفُورًا رَّحِیمًا

مع کل الحزن والأسف، شهدنا خلال موسم الحج الإبراهیمی العظیم فی هذا العام، الأحداث المأساویه والمؤلمه بمکه المکرمه و منی التی أسفرت عن مقتل وجرح عدد کبیر من حجاج بیت الله الحرام و بعثت الحزن لدى الأمه الإسلامیه.

أنا أتقدم بالتعازی إلى وجود إمام العصر (عجل الله تعالی فرجه الشریف) و الأمه الإسلامیه و أسر الضحایا، سائلا الباری تعالى المغفره و الرحمه الإلهیه الواسعه للضحایا و لأسرهم الصبر والثواب، و الشفاء العاجل للجرحى.

علی أمل أن تتخذ تدابیر صحیحه حتی أننا لا نرى مثل هذه الأحداث فی ما بعد، إن شاء الله.

سید موسى شبیری الزنجانی الیوم العاشر من ذی الحجه 1436