الثلاثاء 04 جُمادى الأولى 1444 - سه شنبه ۰۸ آذر ۱۴۰۱


سفك دماء المظلومين لاینتج سوي سقوط الظالمین


بيان سماحة المرجع الديني آیة الله العظمی شبیري الزنجاني (دام ظله) بمناسبة استشهاد عدد من الشیعة في المملكة السعودية:

سفك دماء المظلومين لاینتج سوی سقوط الظالمین

آیة الله العظمی شبیري الزنجاني و في بیان أدان فیه قتل عدد من الشيعة علی ید السلطات السعودية، اعتبر هذه الجریمة كاشفة عن عمق مظلومية الإسلام و الشیعة في أرض الوحي.

و أكد سماحته في جزء من هذا البیان:

سفك دماء المظلومين لاینتج سوی سقوط الظالمین.

ما یلی هو نصّ بیان سماحته:

بسم‌الله الرحمن الرحیم

وسَیعلَمُ الّذینَ ظَلَموا أَیّ مَنقَلَبٍ ینقَلِبون

نبأ تنفیذ حكم الإعدام بحق «الشيخ النمر» و ثلة من الأبرياء أثار الحزن و الأسف.

و لا شك أن سفك دماء المظلومين لاینتج سوی سقوط الظالمین و أیّ ظلم أكبر من الظلم علی من لا ناصر له إلا الله تبارك و تعالی؟

قتل الموالین لأهل البیت علیهم السلام و غيره من جرائم آل سعود، یكشف عن عمق مظلومية الإسلام و الشیعة في أرض الوحي.

إنّي أدين هذه الجريمة، و أتقدم بالتعازي إلی إمام العصر “عجل الله تعالی فرجهالشریف”، و إلی جمیع المسلمين و خصوصا الشيعة المضطهدین في المملكة السعودية و أطلب مرضاة الله عز و جل لهذا المرحوم.

سيد موسى شبیري الزنجاني

21 ربيع الأول-1437